Russian Textile: Printed Cotton from Traditional Patterns to Soviet Propaganda Design

Event :
Russian Textile: Printed Cotton from Traditional Patterns to Soviet Propaganda Design
Organizer :
BH Culture Authority
Date :
9th October 2013 to 8th December 2013
Venue :
The National Museum hall 8 and 9
Description :

The extensive exhibition which showcases various forms of textile and cotton fabric from 18th- 20th centuries and costumes from the 19th- early 20th centuries has been supported greatly by the Museum of Ivanovo Printed Cotton and oldest Moscow printing enterprise, OAO Trekhgornaya Manufactory. The exhibition looks at the independent artistic movements related to cotton printing and manufacturing that were present in the historical development of this period. The printed cotton industry emerged in the late 18th century and was closely associated to hand block printing led to rapid development of the artform and allowed for major cotton printing factories to emerge and produce for a mass consumer market; much of the inexpensive and high quality textiles travelling to countries in the East, where they competed with Western European producers and Great Britain. In many ways, the success of the Russian printed textile was associated with original, unique designs...many of which were seen in the production period of the 1920's and 1930's, when works of propaganda art following the spirit of their time, rejected a certain traditional approach and introduced new aesthetics and content in textile ornamentation.

تستضيف سفارة دولة روسيا الاتحادية بمملكة البحرين ووزارة الثقافة في دولة روسيا الاتحادية، وبالتعاون مع المتحف الروسي للفنون الزخرفية ووزارة الثقافة في مملكة البحرين، معرضا للنسيج الروسي من 9 أكتوبر إلى 8 ديسمبر.
يهدف المعرض إلى تقديم مقارنة بين حركتين جماليتين بارزتين ومؤثرتين: حركة الفن التقليدي في النسيج المزخرف التي سادت بين أواخر القرن الثامن عشر ومطلع القرن العشرين، والتصاميم والزخارف الفنية الجديدة التي طرأت خلال عشرينيات وثلاثينيات القرن العشرين.
وقد أدى ارتباط صناعة القطن الوثيق بحرفة الطباعة اليدوية بواسطة القوالب الخشبية، إلى اكتسابه شعبية جارفة واقبالا شديدا من قبل كافة شرائح المجتمع الروسي، ما حفز تطورها نموها المتسارع وتأسيس العديد من المصانع الكبرى التي تنافست في انتاج تصاميم زاهية وفريدة لتلبية الطلب الهائل لا سيما من قبل سكان الأرياف بأعدادهم الضخمة. وسرعان ما بدأت هذه المصانع تصدر منتجاتها التي تميزت أيضا بكلفتها المنخفضة وجودتها العالية إلى الأسواق الخارجية مثل دول الشرق وشكلت منافسا قويا لمنتجات المصانع في أوروبا الغربية وبريطانيا.
ولعل من أهم عوامل نجاح القطن المطبوع بالذات وهيمنته على بقية أنواع النسيج في روسيا خلال القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين هو مستوى الإبداع الذي أظهره الفنانون الروس في تصاميمهم وزخارفهم واستعدادهم للخروج عما هو مألوف. ويتجلى ذلك بوضوح في التصاميم الدعائية التي راجت خلال عشرينيات وثلاثينيات القرن العشرين. حيث كانت هذه التصاميم مرآة تعكس الروح السائدة خلال تلك الفترة الزمنية التي اتسمت بتحولاتها الفكرية الجذرية ونبذها للمقاربات التقليديةـ ما أتاح المجال لدخول جماليات جديدة كليا إلى زخارف الأقمشة.
ويتضمن المعرض قطعا تاريخية من الأقمشة القطنية المطبوعة بزخارف أزهار تقليدية ونقوش وتصاميم دعائية سوفيتية، بالإضافة إلى قوالب خشبية للطباعة اليدوية وأزياء تقليدية قديمة ومعادة التركيب.

  • No comments yet.