In Dialogue

Event :
In Dialogue
Organizer :
BH Culture Authority
Date :
15th January 2014 to 15th February 2014
Venue :
Art Centre
Description :

15 January - 15 Febuary 2013, 9:00am - 4:00pm

"In Dialogue" investigates the influence of social change on the work of Rashid Al Khalifa, Abdulrahim Sharif, Modhir Ahmed and Walid Siti. With their newfound manipulation of their materials, they have in turn responded to the ongoing changes occurring within their external environment. Through a process of self-exploration, their resulting work reflects the effect of sociopolitical change on the artist's psyche.
‘In Dialogue' presents Rashid Al Khalifa and Walid Siti's recent work- where they each employ ‘line' as the basic element of expression. The interplay and delicacy of these linear forms echo the artists' desire to break from traditional painting, as well as their consideration of the surface on which materials are used. Their resulting work appears to invite the viewer to question the interplay between background and foreground, where simple strokes and fine lines are just as relevant as the weighty surface that carries them. Furthermore, we are presented with the gestural and emotionally charged work of Modhir Ahmed and Abdulrahim Sharif; where the often indistinguishable formations resonate the ambiguity of various contemporary social and religious issues that are prevalent today.

يبحث معرض " في حِوارٍ" في تأملات وانعكاسات التغيير الاجتماعي في أعمال الفنان راشد آل خليفة، والفنان ابراهيم شريف، ومنذر أحمد ووليد الستي. فمن خلال تعاملهم وتحكمهم الجديد في المواد الفنية، تمكن هؤلاء الفنانين من الاستجابة والتعبير على المتغيرات التي طرأت على محيطهم الاجتماعي الخارجي. كما عكست أعمال هؤلاء الفنانين آثار التغييرات الاجتماعية والسياسية على نفسية الفنان من خلال رحلة البحث في الذات وتأمل ما يقع حولهم.
" في حِوارٍ" هو معرض يبرز آخر أعمال الفنان راشد آل خليفة والفنان وليد الست، حيث استخدم كل منهما " الخط" كأداة أساسية للتعبير الفني. وهكذا، أصبح تداخل ورمزية الأشكال الخطية بمثابة صدىً يعكس رغبة الفنانين في القطع مع أيدولوجيات الرسم التقليدي، بالإضافة لاستخدامهم الابداعي للفضاء والمساحة الفارغة التي تُستعمل فيها المواد. وأصبح العمل الفني للفنانين وكأنه يدعو المشاهد للتساؤل حول عملية التفاعل بين الخلفية والواجهة في اللوحة الفنية حيث تصبح الحركات والنقرات البسيطة والخطوط المرهفة متناغمة مع المساحة الثقيلة التي تحملها. كما يبرز المعرض أيضا أعمال فنية لتعابير الوجه والحركة والاحاسيس للفنان منذر أحمد والفنان ابراهيم شريف، والتي تُبين كيف أن التشكيلات المبهمة والتي يصعب التمييز بينها ليست في الواقع سوى إلا انعكاسا لغموض العديد من المسائل الاجتماعية والدينية المعاصرة في وقتنا الحالي.

  • No comments yet.